طرق جلب الزيارات للموقع ا المدونة

طرق سهلة لجلب الزوار وزيادة الترافيك في المدونة خلال 2022

أولا- مقدمة تشمل تعريف المدونة ودور المتابعين فيها:

تعتبر المدونة من بين الأمور التي أصبحت في السنوات الأخيرة، تلقى الإقبال من طرف الراغبين في تحقيق الربح من الأنترنت، حيث يلجأ الكثير من المختصين في عدة مجالات إلى إنشاء مدونة خاصة بتدوين المقالات بمختلف اللغات.

والتي تصب جميعها في مجال أو كما يسمى ” نيش” معين، وهناك العديد من الأمور التي يجب التركيز عليها عند الرغبة في إنشاء مدونة ناجحة، وتتميز بعدة خصائص تجعلها المكان المفضل لدى القراء للاطلاع على آخر الموضوعات وجديدها ،ومعرفة مجموعة من المعلومات التي يبحثون عنها.

ويجب على كل مدون يمتلك مدونة مهما كان تخصصها أن يعرف أن القراء هم الاختيار الأول الذي يجب التركيز عليه لجعل المدونة ناجحة ومميزة، لا سيما أن المقالات والموضوعات التي تنشر في المدونة تكون موجهة له بشكل مباشرة.



تحتاج المدونة في تأسيسها إلى عدة أمور يجب التركيز عليها لكسب ثقة الناس القراء الذين يختارونها للاطلاع على الجديد، وبناء جمهور صادق يكون دائم الدخول إلى المدونة لا يحتاج إلى المستحيل، لا سيما أن المدونة من المستحيل أن تستمر في الوجود إذا لم يكن هناك قاعدة جماهيرية تابعة لها تشجع محتواها ومخلصة في قراءة هذه المعلومات المقترحة فيها.

خاصة إذا كانت حصرية وجديدة ومفيدة في الوقت نفسه، وحتى نقربكم من الطرق التي يمكنكم اعتمادها لجعل مدونتكم ناجحة، وجلب الزوار إليها وزيادة نسبة الترافيك، أحضرنا لكم هذه المعلومات التي سنقوم بسردها لكم على الشكل التالي:

ثانيا – قراءة تعليقات الجمهور والتفاعل معها :

عندما ترغب في نشر مجموعة من المقالات على مدونتك، هنا لا يجب أن تقوم بهذه الخطوة وتقف مكتوف اليدين تنتظر أن يأتي الزوار لقراءتها دون أن تبذل مجهودا في ذلك، لا سيما أن مسألة جعل موقع إلكتروني أو مدونة ليس بالأمر السهل.

بل يحتاج إلى الكثير من العمل والصبر والمجهود ليصل إلى ما تصبو إليه أنت كمدون، فبناء قاعدة جماهيرية يحتاج منك إلى أن تكون شخصا متفاعلا مع زوار موقعك حتى وإن كان عددهم قليلا، فكلما تحدث معك زائر معين وترك لك تعليقا على إحدى المقالات.

فهنا يتطلب منك الأمر أن تكون متفاعلا معه ومتحمسا للتعامل معه، فتجيبه على تعليقه مهما كان سواء كان سؤالا أو استفسارا أو فقط ملاحظة.

كما أن هناك خطوة مهمة جدا يجب عليك القيام بها بعد أن تقوم بنشر المقال على دونتك، وهي أن تقوم بكتابة تعليق أسفل المقال تقول فيه رأيك وتتكلم فيه بإحساسك وخبرتك ورغبتك القوية في معرفة رأي الزوار في ما يتم نشره على المدونة، هذه الحيلة غالبا ما ستساعدك في جلب الزوار إلى المدونة.

والذين سيتشجعون بدورهم في التعليق على المحتوى الموجود في المدونة والتعبير عن رأيهم بكل مصداقية، خاصة إذا وجدوا تجاوبا منك، فلا تتردد في ذلك وخصص القليل من وقتك لتنفيذ هذه العملية فلن تخسر شيئا، بل على العكس ستفوز بثقة جمهورك الذي سيصبح دائما على المدونة.



ثالثا– الاهتمام بشبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير:

من بين الأمور التي تشجع الجمهور والقراء على متابعتك دائما وجعل مدونتك من بين المواقع الأكثر زيارة بالنسبة لهم خلال الأسبوع أو اليوم أو الشهر، أن تكون هذه المدونة متوفرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

فأكثر شيء يشجع الزوار على متابعة مدونتك ، هو التوجه مباشرة إلى مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها لرؤية المحتوى، إضافة إلى الفضول الذي يدفعهم للتعرف على صاحب المدونة، والتعرف على اهتماماته  اكتشاف نوعية الأنشطة التي يزاولها وأيضا.

و طبيعة المنشورات التي توجد على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ومدى التفاعل فيها ، وأيضا مدى نشاط صاحبها ومدى تفاعله مع الجمهور، لهذا يجب عليك كمدون أو صاحب مدونة أن تكون صادقا في التعامل مع القراء ولا تتجاهلهم أبدا وتجاوب معهم.

فهذا يولد لدهم نوعا من الانزعاج منك ومن عدم تقديرك لهم، على عكس ما إذا تمت الإجابة عليهم والتفاعل معهم من طرف، هذا يشجعهم دائما في مواصلة القراءة والزيارة للمدونة.

رابعا – أهمية الانضمام للمجموعات والقيام بالتفاعل معها :

من بين الخطوات التي ستسام في جلبك لنخبة كبيرة من الزوار نحوى موقعك أو مدونتك، هو أن تنضم إلى المجموعات التي ينتمي إليها الأشخاص الذين تجدهم يشاركونك اهتماماتهم، حيث ستمكنك هذه المجموعة من تبادل مختلف المواضيع وأيضا من مشاركة الآراء والمناقشة في عدة أشياء.

وهي مجموعات مهمة يتم من خلالها اكتشاف مجموعة من الأمور التي يكون المرء في غفلة عنها، وهناك الكثير منها، مثل موقع Quora الذي يعد من بين المجموعات التي تشهد إقبالا كبيرا من الجمهور والقراء العرب المهتمين بمجال التدوين وغيرها.

ومن خلالها ستتمكن من التعرف عليهم وأيضا سيساهم هذا الأمر بالتعريف بك وجلب المزيد من القراء والزوار الذين سيصبحون مخلصين ودائما لمدونتك.

خامسا – أخذ الوقت الكافي في قراءة التعليقات والرد عليها :

قد يجد بعض الأشخاص الذين يمتلكون مدونات أو مواقع إلكترونية ، صعوبة كبيرة في قراءة تعليقات الناس والرد عليها، وذلك راجع لعدة عوامل أولها عدم توفر الوقت بالنسبة له، أو التعليقات التي تكون في بعض الأحيان كثيرة.

ما يجعل الشخص يشعر بالملل والتعب أيضا أثناء قراءتها والرد عليها، لكن هذا يبقى من الأمور المهمة جدا التي يجب على كل مدون أو صاحب مدونة أن يخصص لها وقتا كافيا، إذ أنها تساهم بشكل كبير في تطور محتوى مدونته.

إضافة إلى تحسين مجموعة من الأشياء بها انطلاقا من آراء القراء والمتابعين، التي يجب قراءتها والرد عليها بلطف وبأخلاق عالية مع الشكر الجزيل على الزيارة وعلى قراءة المقال، وهناك طريقة بسيطة وسهلة يمكن اللجوء إليها في الرد على كل الأسئلة والتعليقات .

والتي تتمثل في قراءتها كلها ثم كتابة مقال جديد بعنوان يوضح أنه خاص بالرد على أسئلة المتابعين وجمعها كلها في مقال واحد ونشرها وبالتالي ستجعل الزوار يتجهون إليها لقراءتها وقراءة الرد على أسئلتهم وملاحظاتهم .

سادسا – كتابة الاسم الحقيقي على المقالات المنشورة في المدونة:

من بين الأمور الناجحة جدا في كسب المتابعين وجلب الزوار لمدونتك، هو أن تكشف النقاب عن شخصيتك الحقيقية وتكون قريبا من جمهورك، فالكثير منا يحب مؤثرا على اليوتيوب ويتابعه بشكل مستمر ويشاهد فيديوهاته التي يقدمها على قناته، حتى وإن لم تكن هناك أي قواسم مشتركة بيننا وبينه ولا توجد هناك أي علاقة صداقة أو قرابة أو معرفة تجمعنا.

فقط نحبه لما يقدمه من محتوى جيد ونحبه لأننا نشعر بالقرب منه، وليس غامضا معنا،ومن أولى الخطوات التي يجب التركيز عليها هنا هو كشف الاسم الحقيقي الخاص بك لزوارك ومتابعيك، مع مشاركتهم أيضا الأشياء التي تحبها والأشياء التي تزعجك وكون صادقا وواضحا معهم دائما وابتعد قدر الإمكان عن الغموض في التعامل معهم.

سابعا– نشر المقالات في المدونة بشكل منتظم :

عندما تعتمد طريقة معينة في مدونتك كنشر المقالات بشكل منتظم، لا تتهاون في مواصلة هذه العملية، لا سيما أنها مفيدة ومهمة جدا في جلب الزوار والقراء إلى المدونة بشكل دائم، إذ أن أكثر ما قد يجعل الزائر ينزعج هو أن يعتاد منك على نشر مقالاتك في أوقات معينة وهي مقالات جديدة.

وفجأة تتغير هذه العادة لتصبح المدونة لا تقدم الجديد في نفس الوقت وتتأخر أنت في نشر الموضوعات الجديدة التي تشجع دائما الزوار على الدخول عندك وقراءة ما يفيدهم، فالتنويع في الموضوعات والإبداع في كتابتها ونشرها بشكل منتظم يشجع القراء على البقاء وانتظار مقالاتك الجديدة للاستمتاع بقراءتها، وأيضا يوفر لك ربحا من الأنترنت.

ثامنا – التعرف على رغبة زوارك وحققها من خلال مدونتك :

من أكثر الطرق الناجحة التي تخول لك جلب الزوار إلى مدونتك وأيضا تجعلك تزيد الترافيك فيها، هو أن تكون دائما على تواصل مع الجمهور الذي من خلاله تستقي الآراء الجديدة وتكتشف الملاحظات والمقترحات المهمة التي تساعدك في تحسين مدونتك وجعلها متطورة، تحتوي على كل ما قد يرغب به الزائر، لا سيما إذا طلب منك الزوار الكتابة في موضوعات معينة.

هنا يجب عليك تلبية الطلب والكتابة فيما يرغبون، كما أن هذه العملية ستنجح معك إذا اعتمدت على تقنية طرح الأسئلة على القراء من خلال مقالك على المدونة وفي نهايته تطرح الأسئلة أو تقوم بكتابة السؤال كتعليق على المقالة.

ما سيجعلك تتحسن وتطبق كل ما يطلب منك لترضي كافة الأذواق وبالتالي تتمكن من الاحتفاظ بجمهورك ، مع إمكانية زيادة نسبة جماهيرية تكون أوسع واكبر بكثير.

خلاصة عامة :

إذا كنت تمتلك مدونة مميزة سواء كنت أنت المدون فيها أم، فلا تنسى أو تهمل مكانة الجمهور أو القراء الذين يعدون الحافز الأول والأخير الذي يشجعك على مواصلة التدوين ونشر المقالات على المدونة.

لا سيما أن المدونة بدون قراء مهما كانت مواضيعها جد ممتازة وهادفة فلن تنفعك في شيء مادامت لا تحتوي على جمهور يتابعك ويقرأ مقالاتك، فكن على يقين أن تفاعلك مع جمهورك كفيل بأن يقود لتحقيق هدفك الذي أنشأت من أجله تلك المدونة.

المواقع التي تحدثنا عليا في الفيديو:




  • موقع الأخبار الشهير : news.google
  • موقع إعادة صياغة المقالات : quillbot
  • موقع الثاني إعادة صياغة المقالات : free_article