تربية القطط بالمنزل ثبس

تربية القطط بالمنزل: تعرفوا على الدليل الشامل الذي سيساعدكم 

أولا – أسس مهمة من أجل تربية القطط بالمنزل:

تربية القطط بالمنزل من الأمور التي يحبها الكثير من الناس، فهناك الكثير من الأشخاص الذين تجدهم يتجهون لتربية الحويانات الأليفة في منازلهم، وذلك لكونهم من الأشخاص المحبين للحيوانات التي تتميز بتأثيرها الإيجابي على نفسية الإنسان، لا سيما إذا كانت مميزة وتحب المنزل، فهي كائنات تشعر الشخص بعدم الوحدة وبالأنس.



هذا بالإضافة إلى أنها تعمل بشكل جيد على رفع مستوى هرمون الدوبامين الذي يكون مسؤولا عن الشعور بالفرح والسعادة، ومن بين هذه الحيونات التي تعتبر أليفة ومحببة لدى الإنسان هي القطط، وقد اخترنا أن نحدثكم عن تربية القطط في المنزل وأهم الشروط والأسس التي يجب اعتمادها وتطبيقها للقيام بهذه العملية بطريقة ناجحة وبدون مشاكل يتعرض لها الشخص أو القط.

ثانيا – تعرفوا على كيفية تربية القطط في البيت :

يجب على كل شخص يرغب في تربية القطط في البيت، أن يفهم أولا وقبل كل شيء مجموعة من الأمور التي تتعلق بهذا الحيوان الأليف والتي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل الإقدام على هذه الخطوة التي تحتاج الكثير من التركيز والتفكير لكون القط أيضا يحتاج عناية كافية ودراية كبيرة في كيفية التعامل معه.

حتى تتوفر له بيئة جيدة للعيش والتأقلم في الحياة العادية واليومية الخاصة بكل فرد على حدة، وحتى لا يواجه المربي أي مشاكل أو صعوبات بخصوص تربية الصديق الجديد داخل البيت، وهنا ويجب تطبيق مجموعة من الخطوات الأساسية بكل حذافيرها لتحقق نتيجة ناجحة في تربية القطط بالبيت.

ثالثا – اختيار العمر المناسب للقطط قبل تربيتها:

عندما تقبل على تربية حيوان أليف في البيت فهذا لا يعني أنك ستقوم بجلبه كيفما كان وبطريقة عشوائية، بل على العكس خاصة فيما يتعلق بتربية القطط، فالأمر يحتاج منك أولا اختيار العمر المناسب للقط ، وهي الخطوة الأولى التي يجب التركيز عليها، إذ ينصح المهتمين بمجال الحيوانات الأليفة باختيار قط تجوز مرحلة الفطام والرضاعة الطبيعية.



التي تدوم لدى القطط من 8 إلى 10 أسابيع تقريبا، وعدم الإقدام على جلب قط رضيع وأخذه من أمه دون انتهاء هذه المرحلة، إذ أنها مهمة جدا للقطط  حيث تستمد خلالها الغذاء الصحي والرعاية الضرورية لها، وحليب القطة الأم مهم لأولادها حتى يكتمل نمو عظامهم وتكون باقي الأعضاء في الجسم بصحة جيدة.

ولا يجب التغاظي عن هذه النقطة، إذ أنها مسألة مهمة جدا ومن الضروري مراعاتها للقيام بتربية القطط في البيت، وغالبا ما يتراوح عمر القطط في كل الأحيان ما بين 13 إلى 15 عام كحد أقصى، وهذا ما يجعلها تصنف في فئة الحيونات الأليفة التي تعيش عمرا قصيرا.

رابعا – اختيار التغذية المناسبة للقطط:

من الأشياء التي يجب مراعاتها أيضا عندما ترغب في القيام بعملية تربية القطط بالبيت، هي أن تركز جيدا في الحفاظ على صحتها، وهذا سيدفعك طبعا إلى اختيار التغذية المناسبة لها حيث يتطلب منك الأمر توفير مواد غذائية تفيدها وتفيد صحتها وتحميها من الإصابة بالأمراض.

وهناك مجموعة من الأساسيات التي يجب أن تنتبه لها والمتعلقة بتربية القطط في البيت، حيث ينصح الخبراء والمختصين في هذا المجال باعتماد الأغذية المعلبة والمفيدة وتقديمها لقطك في البيت، مع تجنب الطعام الذي يتم هرسه، إضافة إلى اختيار غذاء متوازن ومتنوع لقطك.

وذلك بالانتباه إلى الملصقات التي تكون على علب الطعام والتي ترشدك إلى الكمية والكيفية في تقديم الطعام للقط، حتى تكون متوازنة وصحية ومفيدة له، كما ينصح المختصون في هذا المجال باستشارة الطبيب البيطري قبل أن تقوم بتحضير الطعام البيتي لقطك، والذي سيساعدك في تحديده وطريقة تحضيره والمكونات التي يجب أن يتوفر عليها.

كما أنه من بين الأشياء المهمة أيضا التي يجب عليك القيام بها عندما ترغب في تربية القطط في البيت، هي أن تحافظ على وزنها وحمايتها من الإصابة بالوزن الزائد الذي يؤدي إلى إصابة القطط بمجموعة من الأمراض، كمرض السكري ومختلف أمراض القلب.

إضافة إلى الإصابة بضغط الدم، وهنا يجب أن تكون على تواصل دائما بالطبيب البيطري لا سيما إذا لاحظت أن وزن قطك قد زاد، ولا تنسى أمرا مهما جدا هو أن توفر لقطك ماء نظيفا ونقيا عند الشرب.

خامسا – في تربية القطط يجب اختيار مكان مناسب للنوم:

ينصح في هذه الخطوة بتوفير مكان واسع لنوم القط ، وهذا يدخل ضمن لائحة الأمور التي يجب عليك الالتزام بها عند تربية القطط في البيت، لا سيما أن القط معروف بالحركة الكثيرة والرغبة الدائمة في اللعب والخروج والحركات التي لا تتوقف، فالمكان الواسع يمنح قطك حرية كبيرة ويشعره بالراحة والانطلاق.




عكس المكان الضيق الذي يجعله يشعر بالضيق والاختناق والرغبة في الفرار منه عندما تتاح أمامه أية فرصة، ويجب أن يكون المكان دافئا لها، لهذا ينصح باعتماد بعض الصوف في المكان الذي سينام فيه القط، ووضع وسادة داخله ، كما ينصح المهتمين بهذا المجال، تجنب عملية تنظيف الوسائد الخاص بالقطط كثيرا.

وذلك راجع لأن القطط غالبا ما تكون متعلقة برائحتها ودائما ما تفضل أن  تجدها في المكان الذي تنام فيه، هذا بالإضافة إلى نقطة مهمة جدا هو تعويد القطة عن مكان قضاء حاجتها الذي يجب أن يكون مفصولا عن المكان الذي تنام فيه.

سادسا – في تربية القطط يجب الاهتمام بنظافتها جيدا:

من الأمور الأساسية التي لا يجب إهمالها في تربية القطط، هي تعويدها على النظافة والاهتمام بهذه النقطة بشكل كبير، فالعناية بنظافة قطك يساهم في الحفاظ على صحته وحمايته من الإصابة بمختلف الأمراض ونقل الفيروسات والميكروبات، حيث ينصح هنا بأن تقوم بعملية تحميم قطك على الأقل مرتين في الأسبوع، لإزالة الغبار والأتربة وأيضا القضاء على الجراثيم التي عادة ما تكون مختبئة داخل فروها.

مع الانتباه ألا يدخل الماء إلى أذنيها، إذ أن هذا الأمر يتسبب في موت القطط على الفور، مع توفير كل مستلومات الاستحمام الخاصة بقطك من شامبو مخصص للقطط يكون ذو رائحة خفيفة ، مع تمشيط فروه ووضع كمية من الماء عليه، حتى تتمكن من إزالة الشعر الزائد والذي يتكوم على القط بطريقة غير مريحة، ويتناثر في كل مكان يمر منه القط أو يجلس فيه.

سابعا – عند تربية القطط يجب الحفاظ على صحتها من الأمراض:

عندما ترغب في تربية القطط بالبيت، لابد من الانتباه إلى مجموعة من الأمور والتي تعتبر صحة القط أولها، إذ يجب العناية بها على أكمل وجه حتى لا تصاب بالأمراض، و ينصح بالكشف عليها وعمل فحص بشكل دوري على الأقل مرة واحدة في السنة عند الطبيب البيطري، للتأكد من سلامتها وصحتها.

وهذا الفحص يكون شاملا يتفقد فيه الطبيب البيطري مجموعة من التفاصيل التي تتعلق بصحة القطط، من كشف وفحص لمفاصلها وأيضا التأكد من خلوها من الالتهابات أو إصابتها بأية أمراض مثلا، وأيضا فحص جلد القطط والتأكد ما إذا كان خاليا من البراغيث والطفيليات وهذه العملية يمكن للمربي أن يقوم بها بين الحين والآخر، خاصة عندما يقوم بتمشيط فروها.



كما ينصح الخبراء أيضا بتنظيف أسنانها بشكل متواصل حتى يتمكن من حمايتها من الإصابة بأمراض الفم، وأيضا لتجنب الرائحة الكريهة التي ستصدر منها مع مرور الوقت، كما تتطلب عملية تربية القطط في البيت، توفير مجموعة من الأغراض التي ستحتاجها للعب والمتمثلة في عمود الخدش وكرة الصوف وغيرها من الأمور التي تساعد القط في زيادة حركته البدنية وأيضا تساعده في تجنب الإصابة بمرض السمنة.

خلاصة عامة :

رغم أن هناك الكثير من الأمور التي يجب القيام بها عندما ترغب في تربية القطط في بيتك، إلا أننا اخترنا أن نقدم لك الأهم منها والذي يعد ضروريا جدا ولا يجب إهماله أو التوقف عن القيام به بمجرد أن يدخل القط إلى البيت، وهذا لا يعد أمرا مهما لصالح قطك فقط.

بل هو أمر مهم جدا بالنسبة لك أيضا ولأطفالك في البيت، لا سيما أن القط حيوان أليف جدا وسرعان ما يتعود على أفراد العائلة ليصبح فردا منهم لهذا يجب الاهتمام به على قدر الإمكان.