منصة التدوين تويتر عغنغع

إيلون يقترب من شراء منصة التدوين تويتر العالمية

منصة التدوين تويتر العالمية على وشك أن يمتلكها إيلون ماسك وهو مؤسس شركة تسلا (Tesla) للسيارات الكهربائية والذي اقترب من شراءها ، حسبما قال مصدران مطلعان على الموضوع، في خطوة من شأنها أن تجمع أغنى رجل في العالم بخدمة الشبكات الاجتماعية المفضلة لديه بحسب تقرير حصري نشرته  وول ستريت جورنال (Wall street Journal)..


وكان مجلس إدارة منصة التدوين تويتر يتفاوض مع ماسك الساعات الأولى من يوم الاثنين بشأن محاولته غير المرغوب فيها لشراء الشركة، وخصوصا بعد أن بدأ في جمع 46.5 مليار دولار لتمويل العرض الأسبوع الماضي، بحسب المصادر، والذين تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم لأنه لم يتم تفويضهم لمناقشة المعلومات “السرية”.

مناقشة التفاصيل المتعلقة بمنصة التدوين تويتر:

وقالت هذه المصادر إن الجانبين يناقشان التفاصيل بما في ذلك الجدول الزمني لإغلاق أي صفقة محتملة، وأي رسوم سيتم دفعها إذا تم توقيع اتفاق ثم انهار، وجاءت المناقشات في أعقاب اجتماع مجلس إدارة منصة التدوين تويتر، صباح الأحد، لمناقشة عرض ماسك، على حد قول نفس المصادر.

وقالت هذه المصادر إن الحصول على التزامات للتمويل كان نقطة تحول في كيفية نظر مجلس الإدارة إلى عرض ماسك البالغ 54.20 دولارا للسهم، مما مكن أعضاء مجلس إدارة الشركة البالغ عددهم 11 من التفكير بجدية في عرضه.

ولم يحسم الاتفاق بشكل نهائي بعد ولا يزال في بداياته، لكن ما ظهر في البداية أنه صفقة غير محتملة للغاية يبدو وكأنه يقترب من نهايته. وقال الأشخاص المطلعون على الأمر إن الوضع بين تويتر وماسك لا يزال مرنًا ويتقدم بتسارع.

ماسك يعلن في وقت سابق عن نيته في منصة التدوين تويتر:

وأعلن ماسك، والذي لديه أكثر من 83 مليون متابع على تويتر وبدأ في جمع الأسهم بالشركة في وقت سابق من هذا العام، عن نيته شراء الشركة في 14 أبريل الجاري وجعلها ملكية خاصة.

لكن سرعان ما رفضت وول ستريت اقتراحه لأنه لم يكن من الواضح ما إذا كان بإمكانه تقديم المال لإجراء الصفقة.

وفي مواجهة هذا الإجراء، اعتمدت تويتر أيضا الحبة السامة، وهي مناورة دفاعية من شأنها أن تمنع ماسك من تجميع المزيد من أسهم الشركة، ووقام ماسك بتحديث اقتراحه الأسبوع الماضي، مما ضغط على تويتر للنظر بجدية أكبر في عرضه.



حيث أوضح كيف جمع التمويل من بنك الاستثمار مورغان ستانلي (Morgan Stanley) ومجموعة من المقرضين الآخرين الذين قدموا 13 مليار دولار، بالإضافة إلى 12.5 مليارا أخرى على شكل قروض مقابل أسهم في تسلا شركة السيارات الكهربائية التي يديرها.

إضافة ما يقارب 21 مليار دولار لتمويل الأسهم:

وكان من المتوقع أن يضيف نحو 21 مليار دولار لتمويل الأسهم، ورفض متحدث باسم تويتر التعليق لصحيفة   نيويورك تايمز، وفي بيانات عامة سابقة، قالت الشركة إن مجلس إدارتها “يواصل إجراء مراجعة دقيقة وشاملة ومدروسة لتحديد مسار العمل الذي يصب في مصلحة الشركة وجميع المساهمين في منصة التدوين تويتر”.


كما لم يستجب ماسك لطلب التعليق. وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في وقت سابق أن تويتر تقبل بشكل واضح عرض ماسك، وكتب دان إيفز، المحلل بشركة “ويدبوش سيكيوريتيز” (Wedbush Securities).

في مذكرة يوم الأحد، أنه من المرجح أن ترى وول ستريت انفتاح مجلس إدارة تويتر على عرض ماسك على أنه “بداية النهاية لتويتر كشركة عامة، مع دخول ماسك على الأرجح طريق الاستحواذ على الشركة ما لم يستجد ما يمنع حدوث هذه الصفقة”.